عن المنتج العماني

حول حملة عُماني

"عُماني" حملة وطنية للترويج للمنتجات والخدمات العُمانية؛ تملك الدعم الكامل من الحكومة والقطاع الخاص الهدف الرئيسي للحملة هو بناء الفخر الوطني، وتشجيع المستهلكين والشركات على اختيار الخدمات والمنتجات المصنوعة محلياً والتي تحمل شعار"عُماني".

 


التزامنا نحو المستهلك

تهدف حملة "عُماني" إلى تشجيع المستهلكين سواء كانوا أفراداً أو مؤسسات على شراء السلع والخدمات المنتجة محلياً ، كما تهدف إلى جعل الأفراد العُمانيين يفخرون بمنتجاتهم الوطنية وبث الوعي بأهمية شراء تلك المنتجات لدعم الاقتصاد الوطني، وتشجيع المستهلكين من المواطنين والمقيمين على شراء السلع المنتجة محلياً، وإيجاد ولاء للمنتجات التجارية المحلية، والوعي بوجود مردود ايجابي لشراء المنتجات المحلية.

التزامنا نحو الأعمال التجارية

أنشئت حملة عماني من أجل إعلام المستهلكين بهوية العلامات التجارية لجميع الأعمال التجارية المملوكة محليا. وقد تم تصميم الموقع الالكتروني لحملة "عُماني" من أجل مساعدة المستهلكين في عُمان على البحث عن منتجات أو خدمات خاصّة، وذلك من خلال تقديم حملات ترويجية منتظمة تهدف إلى لفت انتباه المستهلكين وتشجيع ميولهم إلى الأعمال التجارية العُمانية. ونخطط وننظم حلقات نقاش وفعاليات عامة تحدد المساهمات الرئيسة والمتعددة التي تساهم بها الأعمال التجارية في المصلحة الاقتصادية والبيئية في عُمان.

التزامنا نحو التعليم

الحملة ملتزمة بالنمو المستدام مع التركيز على التعليم، وبهذا الصدد تقوم المؤسسة العامة للمناطق الصناعية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بنشر ثقافة المنتج العُماني في أوساط المجتمع التربوي، لكونه يشكل الشريحة الأكبر في السلطنة، سعيًا لزيادة حصة الاستهلاك المحلي في السلطنة من المنتجات المحلية؛ وبهدف التعريف بالمنتجات العُمانية وأهمية اختيارها، وغرس ثقافة العمل الحر والاستثمار في عقول الطلاب، وتعزيز مفهوم العمل بالقطاع الخاص، خاصة في القطاع الصناعي، وتعزيز العلاقة بين المجتمع الأكاديمي بمختلف مستوياته، ومجتمع الاقتصاد والأعمال، والتعريف بخدمات البوابة التعليمية وتسويقها إعلامياً، ونشر الثقافة الرقمية في المجتمع التربوي.

فكر، تسوق

التزامنا بشراء المنتج العُماني يعد وساماً نحمله على صدورنا وتجسيداً لفخرنا بما يمثلنا خارج وطننا الغالي وتقدمنا في مسيرة تحقيق الاقتصاد المستدام.